«®°·.¸.°°·.¸الـــمــًُـجـــ*الشقية*ــرٍمـة°.¸.°°·.¸.°®»
«®️°·.¸."°°·.¸الـــمــًُـجـــ*الشقية*ــرٍمـة°".¸."°°·.¸."°®️»
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» كريم محسن: تامر حسني نجم الجيل بلا منازع
الخميس مارس 29, 2012 4:38 pm من طرف alb265

» باركولى لقد خلعت حجابى
الخميس مارس 29, 2012 4:35 pm من طرف alb265

» عدت من جديد
الجمعة مارس 09, 2012 9:18 am من طرف ebrahem dorgham

» يــــــــــــــــــامـــــــــصـــــــــــــــــر أنـــــــــا بـــــاحــــلـــم
الخميس سبتمبر 01, 2011 4:58 am من طرف بائع الاحلام

» فانوس رمضـــان
الخميس سبتمبر 01, 2011 4:55 am من طرف بائع الاحلام

» سامو زين: إليسا مطربة "نَكرة".. وتامر أقل مني
الأربعاء أغسطس 17, 2011 1:51 am من طرف بائع الاحلام

» صور حزينــــــــــــــــة
الأربعاء أغسطس 17, 2011 1:35 am من طرف بائع الاحلام

» حواء والتراب
الأربعاء أغسطس 17, 2011 1:29 am من طرف بائع الاحلام

» جديد انضمة التشغيل***windows 8 *** ]]]حول نطامك الى windows 8 في 15 دقيقة [[[
الإثنين أبريل 18, 2011 7:00 am من طرف mAsTeR

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

كأس العالم سوق رائجة لبنات الهوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كأس العالم سوق رائجة لبنات الهوى

مُساهمة من طرف bodbody في الخميس يوليو 08, 2010 4:36 pm

تقرير: إيليس فان خلدر/ تأمل عاهرات جنوب أفريقيا أن يحصلن على الكثير من الزبائن خلال بطولة العالم لكرة القدم 2010. ولكن عملهن خطر على حياتهن، وعلى الزبائن أيضاً. فمخاطر الاعتقال ومرض الإيدز تكمن في الطريق. ميكي خائفة، ولكنها تأمل أيضاً أن تكسب الكثير من المال.

تقول ميكي ذات الثلاثين من العمر، وهي تشير إلى زاوية الشارع، حيث لاقت عاهرة حتفها منذ فترة: "هناك وجدوها مقتولة". الساعة الآن العاشرة ليلاً في شارع فورتريكر في كايب تاون، الشارع المعروفة بحي العاهرات. تلوح العاهرة بمرح لزبائن. ولكنها خائفة وسط مظاهر المرح البادي للعيان: "عندما أترك أطفالي في المنزل، لا أعلم إن كنت سأراهم ثانية".

مسدس في رأسها

تعمل ميكي في الشارع بشكل غير مشروع. الدعارة يعاقب عليها القانون في جنوب أفريقيا. وهذا يعني أنه لا يمكنها اللجوء إلى أية جهة إذا ما ضايقها الزبائن. تسحب نفسا عميقا من سجارتها، وتخبرنا عن مرة لم يرد الزبون أن يدفع لها، ووضع مسدساً عند رأسها. انطلقت الرصاصة وهي تئز. وهناك أيضاً العصابات التي تسلب البغايا. ولكنها لا تستطيع أن تلجأ للشرطة بهذه القصص. ولا حتى أن تشتكي على الزبائن الذين يطالبونها بالجنس غير الآمن. وعناصر الشرطة يضايقونهم: "أخاف من الشرطة. يطالبوننا بالمال وممارسة الجنس، ويعتقلوننا. ويطردوننا إلى الشوارع الجانبية الخطرة علينا وعلى الزبائن".

عرضة للأذى

يُظهر بحث قام به معهد الدراسات الأمنية في جنوب أفريقيا منذ سنوات أن هناك ما يقرب من 245 امرأة عاملة في شوارع كايب تاون، وحوالي ألف منهن في بيوت الدعارة. وبشكل خاص المجموعة الأولى معرضة للأذى. تقول 37 في المئة منهن أنهن تعرضن للعنف الجسدي، و 34 % تعرضن للاغتصاب.

تتساءل ميكي رافعة كتفيها: "هل علي إذن البقاء في البيت وأقول لأطفالي أن ليس بمقدورهم الذهاب إلى المدرسة لأني لا أملك المال؟". وتأمل بترخيص مهنتها بأسرع وقت. يدور جدال في جنوب أفريقيا منذ فترة، وقد اشتعل مجدداً بسبب بطولة العالم لكرة القدم.
تأمل العاهرات بالحصول على ترخيص لسلامتهن، وللمكسب الجيد أيضاً من عشاق كرة القدم. ومع ذلك، لن يكون هناك تعديل في القانون قبل البدء بالبطولة.

إذعان
ولهذا طلبت مجموعة الضغط "سويت" ومجلس جنوب أفريقيا الوطني للإيدز أن تترك الشرطة العاهرات بسلام خلال البطولة. تعتقد المنظمات أنه في حال السماح للعاهرات بالعمل بحرية خلال بطولة العالم لكرة القدم، سيتوفر ضمان أكثر لسلامة وصحة الزبائن والعاهرات على حد سواء.

هناك مخاوف من أن يشعر مشجعو الفرق، الذين يتوقع أن يكون عددهم 350 ألفاً، بكبت أقل خلال البطولة بسبب الفرحة والكحول، وبهذا يمارسن الجنس بشكل غير آمن. يقر بغايا شارع العاهرات أنه غالباً ما يطالبن بممارسة الجنس بشكل غير آمن. وهذا خطر في بلد فيه 5,7 مليون مصاب بمرض الايدز، النسبة الأعلى في العالم. واحد من كل خمسة بالغين مصاب بهذا المرض. ونصف العاهرات مصابات به بالتأكيد، حسب نتائج البحوث.

الواقي الذكري

تقول لجنة التنظيم المحلية لبطولة كرة القدم إنه يتوفر عدد أكثر من الواقي الذكري خلال البطولة. وسنوياً يتم توزيع 450 مليون قطعة منه مجاناً، ولكن خلال البطولة سيكون العدد مليار قطعة.

ولكن رئيس بلدية كايب تاون، دان بلاتو، غير مستعد أن يأمر عناصر الشرطة أن يكونوا أقل تسامحاً خلال البطولة. يقول وهو ينظر من مكتبه باتجاه مدينته التي تبعد مسافة ربع ساعة بالسيارة عن شارع العاهرات: "إذا رغبت النساء بالتجول ليلاً، فهن أحرار. ولكن إذا ما تعرضن للاعتداء... ماذا يفعلن في الزوايا المظلمة؟ نحن لا أن تكون صورة مديتنا مرتبطة بالدعارة في أذهان زوارنا". ويقول محذراً المشجعين: "إننا محافظون، وعلى الزوار احترام ذلك".

ومع ذلك، فهو يتوقع حدوث المفاجآت. تقدر سلطات جنوب أفريقيا أن يأتي إلى البلاد 40 ألف عاهرة للبطولة، وبالأكثر عن طريق الاتجار بالبشر. ومن غير الواضح كيف توصلوا إلى هذا العدد. ونفس العدد ذُكر خلال بطولة العالم في ألمانيا، وتبين أنها ليست صحيحة لاحقا وأن العدد الفعلي اقل بكثير وتعتقد "سويت" أيضاً أنه ينطوي على مبالغة كبيرة.

ضرائب

بالقرب من البلدية يجلس نسوة يشربن الشمبانيا في بيت دعارة فاخر. ويوافق هؤلاء العاهرات على رأي رئيس البلدية بأن الدعارة ينبغي أن تبقى غير شرعية. وإلا عليهن دفع الضرائب، وهذا لا يروق لهن. وما يروق لهن بالأكثر ارتفاع عدد عشاق كرة القدم: "نرغب بكل سرور أن يصبح لدينا زبائن أوروبيين".

وخلال ذلك الوقت تقف ميكي لوحدها في الشارع المقفر والذي تهب فيه الريح، وتنتظر أول حافلة تأتي لتقلها إلى الحي الفقير الذي تعيش فيه. لا بد أن أطفالها استيقظوا الآن، يستعدون للذهاب إلى المدرسة. ومن جديد، قضت ليلتها بسلام في الشارع
avatar
bodbody
مجرم جديد
مجرم جديد

عدد المساهمات : 39
الاجرام : 27123
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/07/2010
العمر : 21

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كأس العالم سوق رائجة لبنات الهوى

مُساهمة من طرف ebrahem dorgham في الخميس يوليو 08, 2010 5:15 pm

هو الموضوع ده تبع الرياضه ولا الاخبار ؟ انا احيك علي مجهودك ده بس اخي العزيز ده مش تبع الرياضه وده مش مكانه وننتظر منك المزيد
avatar
ebrahem dorgham
نـآئب آلمديـر العـآم
نـآئب آلمديـر العـآم

عدد المساهمات : 57
الاجرام : 27130
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/07/2010
العمر : 27
الموقع : cairo

http://mogrema.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى